شارع زكريا غنيم – كامب شيزار -الاسكندريه

تحليل اليوريا

كل عضو خلقه الله فينا يشهد على عظمته وتفرده, وتعتبر الكلى جزءاً مهماً جداً فى اجسامنا، لا نستطيع العيش بشكل طبيعي في حال حدوث خلل فيها، فهي تنقي الدم من كافة السموم، وتقوم بوظائف مهمة اخرى.

يستخدم تحليل اليوريا لتقييم صحة الكلى وتشخيص أمراضها، ومتابعة فعالية العلاجات الكلوية والغسيل الكلوي. وقد يطلب كتحليل روتيني لجراحة ما أو تشخيص حالة مرضية.

ماهي اليوريا ؟

هي المنتج النهائي من هضم البروتينات إلى أحماض أمينية، حيث تُنِتج الأمونيا التي تتحول إلى اليوريا, ثم تنتقل إلى الدم ويتم فلترتها في الكلى قبل أن تطرح في البول.

المفترض ان يتبقى منها جزء محدود في الدم يقيسه التحليل, فاذا زاد عن الطبيعي فهذا يعني خلل في الكلى سبب عدم طرحه. وقد ترتفع اليوريا في الدم لأسباب لا تتعلق بالكلى لكنها ترتبط بنقص تدفق الدم إليها كحالات فشل القلب الاحتقاني، والأزمات القلبية، والحروق، والجفاف أو وجود انسداد في مجرى البول.

في المقابل ينخفض مستوى اليوريا في أمراض الكبد نظراً لعدم قدرته على تكوينها من البروتين.