شارع زكريا غنيم – كامب شيزار -الاسكندريه

(هرمون الحليب (البرولاكتين

هرمون الحليب (البرولاكتين)

Prolactin  (PRL)

Prolactin in serum

هو هرمون يفرزه الفص الأمامي من الغدة النخامية في الدماغ بشكل أساسي، و بكميات أقل من

الرحم
 البروستاتا
بعض الأنسجة الدهنية والجلدية
بعض الخلايا المناعية

وظائف البرولاكتين عند النساء

نمو الثديين طيلة حياة المرأة، ,بالاخص في الحمل فيعمل بالتعاون مع الاستروجين والبروجسترون وهرمون النمو وهرمون الغدة الدرقية على توسيع الغدد الثديية واعدادها لتكوين الحليب
تحفيز إنتاج الحليب:وهي الوظيفة الأكثر شهرة، يزداد إفرازه أثناء الحمل وخاصة عند اقتراب الولادة وبعدها عندما ينخفض الإستروجين و البروجيسترون يبدأ البرولاكتين بإنتاج البروتينات واللاكتوز اللازم لإنتاج الحليب، ومن المهم معرفة ان البرولاكتين + الاستمرار بالرضاعة الطبيعية  يمنع الاباضة الشهرية مما يعمل كوسيلة منع حمل طبيعية
نمو وتطور الجنين: يؤدي دوراً دقيقاً شبيها بهرمون النمو في تطوير الدماغ ، وتنظيم مناعة الجنين
الحفاظ على الحمل :يحفز الجسم الأصفرعلى إنتاج البروجسترون لتثبيت الحمل

وظائف البرولاكتين عند الرجال:

ارتباط اسم البرولاكتين بالرضاعة لايعني انه يخص النساء فقط إذ ينتج الذكور كميات كبيرة من البرولاكتين يرتبط انتاجه بالإجهاد البدني, وتحفزالمستويات الطبيعية منه إفراز التيستيرون وإنتاج السائل المنوي.

وظائف مشتركة لدى الجنسين

تعزيز الجهاز المناعي: كجزيء اشارة،  يساعد خلايا المناعة على الانقسام والنضوج، وله دور في تنظيم الاستجابة المناعية في أمراض المناعة الذاتية
محاربة االإجهاد البدني : يُفرز بكميات أكبر عند التعرض للإجهاد، ليحصل موازنة بينه وبين هرمونات الإجهاد “الكورتيزول”، كما أن الاتصال الحميم في الرضاعة يحفز إفراز البرولاكتين ويشعرالأم بالراحة والاسترخاء
إعداد الأم والأب وتنشئتهم لاستقبال مولودهما: إذ وجد أن البرولاكتين يغير من دماغ الوالدين عند اتصالهما بالطفل الرضيع ويعمل على تنشئة السلوك المناسب لرعاية الطفل
تنظيم الماء والمواد المذابة عبر أغشية الخلايا ، لم يتم للان الكشف بشكل دقيق عن كيفية مشاركته بهذه الخاصية، ويرجح أنها تكون في أواخر الحمل من أجل الرضاعة
المساعدة في حماية الدماغ والذاكرة:  النسب المثالية مدى الحياة ساعدت في حماية الذاكرة من الإصابة بالزهايمر
البرولاكتين يعتبر فاتح للشهية

أسباب ارتفاع نسبة البرولاكتين

وجود ورم حميد في الغدة النخامية يعرف باسم ورم برولاكتيني
جرح الثديين أو تهيجهما بسبب حمالة الصدر الضيقة جداً
تناول ادوية الاكتئاب والذهان وارتفاع ضغط الدم
الأمراض التي تؤثر على الجزء المسؤول عن الغدة النخامية في الدماغ
فقدان الشهية
تليف الكبد
أمراض الكلى
الإصابة بمتلازمة كثرة الأكياس المبيضية

اسباب انخفاض البرولاكتين (نقص البرولاكتينيوم)

خمول الغدة النخامية وهو أمر نادر الحدوث.
تناول مشتقات الألوكوليد التي توصف في حالات الصداع الشديد, اودواء ليفودوبا والذي يوصف للأفراد المصابين بمتلازمة باركنسون ولم تشخص أضرار فعلية يسببها انخفاض البرولاكتين.

أعراض ارتفاع البرولاكتين عند الرجال:

نوبات فجائية من الصداع
عدم انتظام شعر الوجه والجسم.
مشاكل في الخصوبة وفقدان الرغبة الجنسية
ألم في الثدي وظهور افرازات حليبية منه
ضعف في الرؤية
ضعف في القدرة على الانتصاب

أعراض ارتفاع البرولاكتين عند النساء

ضعف في البصر
نوبات فجائية من الصداع
تأخر الدورة الشهرية والإحساس بالومضات الساخنة
خروج افرازات حليبية من الثدي عند غير المرضع أو العزباء
ظهور حب الشباب
جفاف في المهبل مما ينتج عنه ألم أثناء الجماع
زيادة ظهور شعر الوجه والجسم

References:

  1. Bole-Feysot, C., Goffin, V., Edery, M., Binart, N., & Kelly, P. A. (1998). Prolactin (PRL) and its receptor: actions, signal transduction pathways and phenotypes observed in PRL receptor knockout mice. Endocrine reviews19(3), 225-268.‏
  2. BATES, R. W., & Riddle, O. (1935). The preparation of prolactin. Journal of Pharmacology and Experimental Therapeutics55(3), 365-371.‏
  3. Evans, A. M., Petersen, J. W., Sekhon, G. S., & DeMars, R. (1989). Mapping of prolactin and tumor necrosis factor-beta genes on human chromosome 6p using lymphoblastoid cell deletion mutants. Somatic cell and molecular genetics15(3), 203-213.‏